Web
	Analytics
المُرَحل

المركبات الإلكترونية - المرحل

هو ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﻋﻨﺼﺮ كـﻬﺮﺑﺎﺋﻲ ﻳﺘﻜﻮن ﻣﻦ ﻣﻔﺘﺎح ﻣﻴﻜﺎﻧﻴﻜﻲ ﻳﻤﻜﻦ اﻟﺘﺤﻜﻢ ﺑﻪ كـﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺎً ﻣﻦ ﺧﻼل ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺟﻬﺪ ﻋﻠﻰ الوشيعة (الملف) اﻟﻤﻮﺟﻮدة ﺑﺪاخله. لنرى تفاصيل أكثر عن هذا المركب.


المُرحل اﻟﻜﻬﺮوﻣﻴﻜﺎنيكي

هـﺬا اﻟﻌﻨﺼﺮ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﻋﻨﺼﺮاً اﺳﺘﻄﺎﻋﻴﺎً أكـﺜﺮ ﻣﻦ كـﻮﻧﻪ ﻋﻨﺼﺮاً اﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺎً، ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ وﺟﻮد ﻋﻨﺎﺻﺮ ﺗﺴﻤﻰ المرحلات المصغرة (Mini Relay) ﺗﺮكـﺐ ﻋﻠﻰ اﻟﺪارات اﻹﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ، وهـﻮ ﻳﺘﻮﻓﺮ ﺑﺄﺣﺠﺎم ﻣﺘﻌﺪدة واﺳﺘﻄﺎﻋﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﺗﺒﺪأ ﻣﻦ 1Amp وﺣﺘﻰ 60Am، وﻟﻬﺎ دور كـﺒﻴﺮ ﻓﻲ اﻟﺪارات اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﻓﻲ ﺣﺎل كـﻮﻧﻬﺎ ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﺤﻞ ﻣﺤﻞ الموصل (Contactor) اﻟﺬي ﻳﺼﺪر أﺻﻮاﺗﺎً ﻋﺎﻟﻴﺔ ﻋﻨﺪ اﻟﻔﺘﺢ واﻹﻏﻼق.

وﻣﻦ أكـﺜﺮ اﺳﺘﺨﺪاﻣﺎﺗﻬﺎ ﻓﻲ اﻟﺪارات اﻹﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ، وهـﻮ ﻗﻴﺎدة ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺨﺮج اﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺘﺤﻜﻢ ﺑﺎﻟﺠﻬﺪ اﻟﻤﻄﺒﻖ ﻋﻠﻰ ﻣﻠﻒ المُرحل ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام مقحل (ﺗﺮاﻧﺰﺳﺘﻮرﺻﻐﻴﺮ ﻻ ﻳﺘﺠﺎوز ﺗﻴﺎرﻩ 1Amp.

ﻟﻜﻨﻪ ﻳﺠﺐ اﻻﻧﺘﺒﺎﻩ أن المُرحل يستغرق زﻣﻨﺎً ﺑﺄﺟﺰاء اﻟﻤﻴﻠﻲ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﺣﺘﻰ يستجيب ﻟﻠﻮﺻﻞ واﻟﻔﺼﻞ. هـﺬا اﻟﺰﻣﻦ ﻧﺎﺗﺞ ﻋﻦ ﻋﻄﺎلته اﻟﻤﻴﻜﺎﻧﻴﻜﻴﺔ، ﻟﺬا، ﻻ ﻳﻤﻜﻨﻨﺎ اﺳﺘﺨﺪامه ﻓﻲ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﺎج إﻟﻰ ﺳﺮﻋﺎت ﻋﺎﻟﻴﺔ، ﺣﻴﺚ ﻳﺴﺘﻌﺎض ﻋﻨﻬﺎ ﺑﺎﻟﺜﺎﻳﺮﺳﺘﻮرات اﻻﺳﺘﻄﺎﻋﻴﺔ أو اﻟﺘﺮﻳﺎكـﺎت أو اﻟﻤﻔﺎﺗﻴﺢ اﻟﺴﻠﻴﻜﻮﻧﻴﺔ.

ﺗﻨﺘﺸﺮ المرحلات ﻓﻲ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ، ﻓﻲ دارات اﻟﻤﻨﻈﻤﺎت اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ وأﺟﻬﺰة اﻟـ PLCودارات اﻟﻤﺼﺎﻋﺪ واﻷﺑﻮاب اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ واﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت اﻷﺧﺮى... ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﻟﻜﻮﻧﻬﺎ ﺗﺘﻮﻓﺮ ﺑﺘﻴﺎرات ﻣﺘﻌﺪدة، هـﻲ أﻳﻀﺎً ﺗﺘﻮﻓﺮ ﺑﺠﻬﻮد ﺗﺤﻜﻢ ﻣﺘﻌﺪدة أﻳﻀﺎ وهـﻲ ﺟﻬﻮد ﻧﻈﺎﻣﻴﺔ ﻋﺎﻟﻤﻴﺔ:

6V ، 9V ، 12V ، 15V ، 24V ، 36V ، 48V ، 60V ، 220V..

ﺑﻌﺾ أﺷﻜﺎﻟﻬﺎ اﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﻓﻲ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ:

ﺑﻌﺾ أﺷﻜﺎﻟﻬﺎ اﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﻓﻲ اﻟﺪارات اﻹﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ:


كـﻴﻒ يعمل المُرحل

ﻟﻔﻬﻢ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻋﻤﻞ المُرحل اﻧﻈﺮ إﻟﻰ اﻟﺸﻜﻞ جانبه. ﻟﻮ اﻓﺘﺮﺿﻨﺎ أن هـﻨﺎك ذراﻋﺎً ﻣﻌﺪﻧﻴﺎ ﻣﺴﺘﻘﺮا ﻓﻲ وﺿﻌﻪ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻮر، واﻓﺘﺮﺿﻨﺎ كذلك أن هـﺬا اﻟﺬراع ﻳﻤﻜﻨﻪ اﻟﺘﺤﺮك ﺑﺤﺮﻳﺔ ﻋﻠﻰ هـﺬا اﻟﻤﺤﻮر ﻓﻤﺎذا ﺳﻴﺤﺪث ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻧﻘﺮب ﻣﻐﻨﺎﻃﻴﺴﺎً إﻟﻰ هـﺬا اﻟﺬراع كـﻤﺎ هـﻮ ﻣﻮﺿﺢ هـﻨﺎ؟ ﻻﺷﻚ أن اﻟﺬراع ﺳﻴﺘﺮك وﺿﻌﻪ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲ وﺳﻴﺘﺤﺮك إﻟﻰ اﻷﺳﻔﻞ ﺑﺎﺗﺠﺎﻩ اﻟﻤﻐﻨﺎﻃﻴﺲ ﻣﻤﺎ ﻳﺠﻌﻞ ﻃﺮﻓﻪ اﻵﺧﺮ ﻳﻼﻣﺲ اﻟﻨﻘﻄﺔ اﻟﺤﻤﺮاء وﺑﺬﻟﻚ ﻳﻜﻮن هـﻨﺎك اﺗﺼﺎل ﺑﻴﻦ اﻟﻨﻘﻄﺔ اﻟﺤﻤﺮاء واﻟﺬراع. هـﺬﻩ ﺑﺒﺴﺎﻃﺔ هـﻲ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﻋﻤﻞ المُرحل.

وﺑﺸﻜﻞ أﻋﻤﻖ، ﻳﻮﺿﺢ اﻟﺸﻜﻞ اﻟﺘﺎﻟﻲ رﺳﻤﺎً ﺗﻔﺼﻴﻠﻴﺎً ﻟﻠﺒﻨﻴﺔ اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ للمرحل، ﺣﻴـﺚ أﻧـﻪ ﻋﻨـﺪﻣﺎ ﻳـﺘﻢ ﺗﻐﺬﻳـﺔ اﻟﻮﺷـﻴﻌﺔ (الملف)ﻓﺈن اﻟذراع اﻟﺬي ﻳﺤﻤﻞ اﻟﺘﻤﺎس اﻟﻤﺘﺤﺮك ﺳـﻮف ﻳﻨﺠـﺬب وﻳﻼﻣـﺲ اﻟﺘﻤـﺎس اﻟﺜﺎﺑـﺖ ﻣﺆدﻳـﺎً إﻟـﻰ وﺻـﻞ اﻟـﺪارة. وﻋﻨﺪﻣﺎ تفقدالوشيعةتهييجهاثؤﺛﺮ ﻗﻮة اﻟﻨﺎﺑﺾ اﻟﻌﻜﺴﻴﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﺬراع وﺗﻌﻴﺪﻩ إﻟﻰ وﺿﻌﻴﺘﻪ اﻷﺳﺎﺳﻴﺔ.


أﺟﺰاء المُرحل

ﻳﺘﻜﻮن المرحل ﻣﻦ ﺟﺰﺋﻴﻦ رﺋﻴﺴﻴﻴﻦ وهـﻤﺎ:

الوشيعة اﻟﻤﻐﻨﺎطيسيةوﻣﺜﻠﻨﺎها ﺳﺎﺑﻘﺎً ﺑﺎﻟﻤﻐﻨﺎﻃﻴﺲﻟﻜﻦ، ﺑﺪﻻً ﻣﻦ اﻟﻤﻐﻨﺎﻃﻴﺲ اﻟﻌﺎدي ﻓﺈن المُرحل ﻳﺴﺘﺨﺪم اﻟﻤﻐﻨﺎﻃﻴﺲ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ وهـﻮ ﻋﺒﺎرة ﻋﻦ ﻗﻄﻌﺔ ﺣﺪﻳﺪﻳﺔ ﻣﻠﻔﻮف ﺣﻮﻟﻬﺎ ﺳﻠﻚ. ﻓﻌﻨﺪﻣﺎ ﻧﻤﺮر ﺗﻴﺎراً كـﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺎً ﻓﻲ اﻟﺴﻠﻚ ﻳﺘﻜﻮن ﻣﺠﺎل ﻣﻐﻨﺎﻃﻴﺴﻴﺎ وﺗﺘﺤﻮل اﻟﻘﻄﻌﺔ اﻟﺤﺪﻳﺪﻳﺔ إﻟﻰ ﻣﻐﻨﺎﻃﻴﺲ.

اﻟﻤﻔﺘﺎح: وﻣﺜﻠﻨﺎﻩ ﺳﺎﺑﻘﺎ ﺑﺎﻟﺬراع ﻓﻲ وﺿﻌﻪ اﻟﻄﺒﻴﻌﻲﻏﻴﺮ ﻣﻼﻣﺲ، واﻵﺧﺮ وﻣﻼﻣﺲ (ﻓﻬﻮ ﻣﻮﺻﻞ). ﻓﻌﻨﺪﻣﺎ ﻳﻤﺮ ﺗﻴﺎر ﺛﺎﺑﺖ ﻓﻲ الوشيعة وﻳﺒﺪأ اﻟﻤﻐﻨﺎﻃﻴﺲ اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻲ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻳﻨﺠﺬب اﻟﺬراع اﻟﻤﻌﺪﻧﻲ إﻟﻰ اﻷﺳﻔﻞ وﺗﻜﺘﻤﻞ اﻟﺪاﺮة ﻓﻴﺒﺪأ اﻟﺘﻴﺎر ﻓﻲ اﻟﺴﺮﻳﺎن إﻟﻰ اﻟﺪاﺮة.


أﻧﻮاع المُرحل

هـﻨﺎك أﻧﻮاع ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻣﻦ المرحلات ﺗﺼﻨﻒ ﺣﺴﺐ ﻋﺪد ﻧﻘﺎط اﻟﺘﻼﻣﺲ وﻋﺪد ﺣﻮاﻣﻞ اﻟﺘﻤﺎﺳﺎت

ﻓﻌﺪد ﺣﻮاﻣﻞ اﻟﺘﻤﺎﺳﺎت ﻳﺤﺪد ﻋﺪد ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻰ ﺑﺎﻷﻗﻄﺎب وﻋﺪد ﻧﻘﺎط اﻟﺘﻼﻣﺲ ﻳﺤﺪد ﻣﺎ ﻳﺴﻤﻰ ﺑﺎﻟﺘﺤﻮﻳﻼت، وأهـﻢ هـﺬﻩ اﻷﻧﻮاع مبنينة في الجدول جانبه.

المُرحل ذو اﻟﻘﻄﺐ اﻟﻮاﺣﺪ واﻟﺘﺤﻮﻳﻠﺔ اﻟﻮاﺣﺪة (SPST) 

ﻓﻲ هـﺬا المُرحل ﻳﻜﻮن هـﻨﺎك ذراع واﺣﺪ (أي ﻗﻄﺐ واﺣﺪ) وﺗﻜﻮن ﻟﻬﺬا اﻟﺬراع ﻧﻘﻄﺔ واﺣﺪة ﻟﻠﺘﻼﻣﺲ.

المُرحل ذو اﻟﻘﻄﺐ اﻟﻮاﺣﺪ واﻟﺘﺤﻮﻳﻠﺘﻴﻦ (SPDT) 

ﻓﻲ هـﺬا المُرحل ﺗﻜﻮن هـﻨﺎك ذراع واﺣﺪة (ﻗﻄﺐ واﺣﺪ) وﻟﻬﺎ ﻧﻘﻄﺘﻴﻦ ﻟﻠﺘﻼﻣﺲ ﺗﻜﻮن ﻣﺮﺗﺒﺔ ﺑﺤﻴﺚ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺘﺤﺮك اﻟﺬراع ﺗﻘﻮم إﺣﺪى اﻟﻨﻘﺎط ﺑﺎﻟﺘﻮﺻﻴﻞ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﻜﻮن اﻟﻨﻘﻄﺔ اﻷﺧﺮى ﻓﻲ وﺿﻊ اﻟﻔﺼﻞ.

المُرحل ذو اﻟﻘﻄﺒﻴﻦ واﻟﺘﺤﻮﻳﻠﺔ اﻟﻮاﺣﺪة (DPST)

ﻓﻲ هـﺬا المُرحل ﻳﻮﺟﺪ هـﻨﺎك ذراﻋﺎن يتحركان ﺑﻨﻔﺲ اﻟﻮﻗﺖ و ﻟﻜﻞ ذراع ﻧﻘﻄﺔ ﺗﻼﻣﺲ واﺣﺪة.

المُرحل ذو اﻟﻘﻄﺒﻴﻦ وﺗﺤﻮﻳﻠﺘﻴﻦ (DPDT)

ﻓﻲ هـﺬا المُرحل ﻳﻜﻮن هـﻨﺎك ذراﻋﺎن يتحركان ﺑﻨﻔﺲ اﻟﻮﻗﺖ وﻟﻜﻦ ﻟﻜﻞ ذراع ﻧﻘﻄﺘﻲ ﺗﻼﻣﺲ.

ﻣﻬﻤﺎ ﺗﻜﻦ اﻟﻔﻜﺮة ﺑﺴﻴﻄﺔ، ﻓﺈﻧﻬﺎ ﻻ ﺗﺘﺮﺳﺦ إﻻ ﺑﺎﻟﻌﻴﺎن، ﻟﺬا أدرج ﻓﻴﻤﺎ ﻳﻠﻲ ﺑﻌﻀﺎً ﻣﻦ ﻧﻤﺎذج المرحل اﻟﻤـﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﻓـﻲ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت اﻹﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ واﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ.

 


اﺳﺘﺨﺪام المُرحل

ﻟﻘﺪ ذكـﺮﻧـﺎ ﻓـﻲ ﺑﺪاﻳـﺔ المقال أن المرحلات ﻻ ﺗﻘﺘـﺼﺮ ﻓﻘـﻂ ﻋﻠـﻰ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘـﺎت اﻟﺒـﺴﻴﻄﺔ، وإﻧﻤـﺎ ﺗﺘﻌـﺪى ﺑﻜﻮﻧﻬـﺎ ﻋﻨـﺼﺮاً ﻳﺴﺘﺨﺪم ﻓﻲ ﻟﻮﺣﺎت اﻟﺘﺤﻜﻢ اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ كـﺄداة ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻷﺣﻤﺎل اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ ﻣﻦ أﺧﻄﺎر زﻳﺎدة ﺗﻴﺎر اﻟﺘﺤﻤﻴﻞ.

وستجد في موقع اصنعها مقالات لتطبيقات مهمة للمرحلات لصنع لوحات التحكم الإليكترونية.

يمكنك أن تجد هـﺬﻩ المُرحلات ﺑﺘﻴﺎرات ﻗﻴﺎﺳﻴﺔ ﻣﺘﻌﺪدة (من 6 إلى 250 أمبير)وﺗﻜﻮن ﻗﺎﺑﻠﺔ ﻟﻠﻤﻌﺎﻳﺮة ﻓﻲ زﻣﻦ اﻟﻔـﺼﻞ ﻋﻨـﺪ زﻳـﺎدة ﺗﻴـﺎر اﻟﺤﻤﻞ، وﺗﻴﺎر اﻟﻔﺼﻞ اﻟﺬي ﻳﺠﺐ أن ﺗﻔﺼﻞ المُرحل ﻋﻨﺪﻩ ﺑﻌﺪ اﻧﻘﻀﺎء زﻣﻦ اﻟﻔﺼﻞ.

ﻓﻤﺜﻼً، إذا كان ﻟﺪي ﻣﺤﺮك ﺿﺎﻏﻂ ﻟﺴﺤﺐ اﻟﻤﻴﺎﻩ ﻣﻦ اﻟﺒﺌﺮ، اﺳﺘﻄﺎﻋﺘﻪ 10أﺣﺼﻨﺔ أي 10×736=7360 واط، ﻳﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺗﻮﺗﺮ ﺛﻼﺛﻲ اﻟﻄﻮر 380 فولط، ﺑﺘﺮدد 50 هرتز، وﻋﻤﻞ اﺳﺘﻄﺎﻋﺔ 0.87.

واﻟﻤﻄﻠﻮب هنا هو ﺣﻤﺎﻳﺔ هـﺬا اﻟﻤﺤﺮك ﻣﻦ ﺧﻄﺮ اﻟﺘﺤﻤﻴﻞ اﻟﺰاﺋﺪ ﻟﻠﻤﺤﺮك اﻟﺬي ﻳﻤﻜﻦ أن ﻳﻨﺠﻢ إﻣﺎ ﻋﻦ اﻧﺨﻔﺎض ﺟﻬﺪ اﻟﺘﻐﺬﻳﺔ أو زﻳﺎدة اﻟﺤﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻮر اﻟﻤﺤﺮك وأﻣﻮر أﺧﺮى.

واﻟﺤﻞ سهل ﺟﺪاًﻳﺠﺐ أن ﻧﺨﺘﺎر ﻋﻨﺼﺮ المُرحل ﺑﺤﻴﺚ ﻳﻜﻮن ﺗﻴﺎرهـﺎ ﻗﺮﻳﺒﺎً ﻣﻦ ﺗﻴـﺎر اﻟﻤﺤـﺮك ﻣـﻊ اﻟﻌﻠـﻢ أن اﻟـﺸﺮكـﺎت اﻟﻤـﺼﻨﻌﺔ ﻗـﺪ أﺧـﺬت ﺑﻌﻴﻦ اﻻﻋﺘﺒﺎر اﺳﺘﻄﺎﻋﺎت اﻟﻤﺤﺮكـﺎت اﻟﻘﻴﺎﺳﻴﺔ اﻟﻤﺼﻨﻌﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺷﺮكـﺎت اﻟﻤﺤﺮكـﺎت. إن ﺗﻴﺎر اﻟﻤﺤﺮك ﻳﻤﻜﻦ ﺣﺴﺎﺑﻪ ﻣﻦ اﻟﻌﻼﻗﺔ اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ:

هـﺬا هـﻮ اﻟﺘﻴﺎر اﻻﺳﻤﻲ ﻟﻠﻤﺤﺮك، وﻟﻜﻦ ﻣﺎ هـﻮ اﻟﺘﻴﺎر اﻟﺬي ﻳﺠﺐ أن يفصل ﻋﻨﺪﻩ المُرحل (ﺗﻴﺎر اﻟﺤﻤﻞ اﻟﺰاﺋﺪ)؟

إن ﺗﻴﺎر اﻟﺤﻤﻞ اﻟﺰاﺋﺪ ﺣﺴﺐ اﻟﻤﻘﺎﻳﻴﺲ اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﻳﻤﻜﻦ اﻋﺘﺒﺎرﻩ ﻣﻘﺒﻮﻻً ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻜﻮن ﻧﺴﺒﺘﻪ (5% إلى 10%) أﻣﺎ ﻓـﻮق هـﺬا اﻟﻤﺠﺎل ﻓﻴﻌﺘﺒﺮ ﻏﻴﺮ ﻣﻘﺒﻮل. ﻟﺬا ﻳﺠﺐ أن ﺗﺘﺤﻘﻖ اﻟﻤﻌﺎدﻟﺔ اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ:

I1.3 × IL

ﺣﻴﺚ أن Iهـﻮ ﺗﻴﺎر اﻟﺤﻤﻞ اﻟﺰاﺋﺪ اﻟﺬي ﻳﺠﺐ ﻣﻌﺎﻳﺮة المُرحل ﻋﻠﻴﻪ، وILهـﻮ ﺗﻴـﺎر اﻟﺤﻤـﻞ اﻟﻤﺤـﺴﻮب ﺳـﺎﺑﻘﺎً، وﺑﺎﻟﺘـﺎﻟﻲ ﻳﻜﻮن ﺗﻴﺎر اﻟﻔﺼﻞ للمرحل:

Ik = 1.2 × 7.42 = 9.65 A

وﻟﻜﻦ ﺑﻘﻲ أن ﻧﺤﺪد اﻟﺰﻣﻦ اﻟﺬي ﻳﺠﺐ أن يفصل ﻋﻨﺪﻩ المُرحل ﻋﻨﺪ اﺳﺘﻤﺮار زﻳﺎدة اﻟﺘﻴﺎر. إن هـﺬا اﻟﺰﻣﻦ ﻳﺘﺮاوح ﻋﺎدةُ ﺑﻴﻦ دﻗﻴﻘﺔ واﺣﺪة 15 دﻗﻴﻘﺔ، وهـﻮ أﻳﻀﺎً ﻣﺘﻌﻠﻖ ﺑﺘﻴـﺎر اﻟﺤﻤـﻞ اﻟﺰاﺋـﺪ ﺣﻴـﺚ كـﻠﻤـﺎ ازداد ﺗﻴـﺎر اﻟﺤﻤﻞ ازداد ﺗﻤﺪد اﻟﺼﻔﻴﺤﺔ اﻟﻤﻌﺪﻧﻴﺔ ﻟﻠﻤﺰدوﺟﺔ اﻟﺤﺮارﻳﺔ اﻟﻤﻮﺟﻮدة ﻓﻲ داﺧﻞ المُرحل اﻟﺘﻲ ﻳﻘﻮم ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﺒﺪأ اﻟﻌﻤﻞ. ﻟﺬا ﻧﻘﻮم ﺑﺎﺧﺘﻴﺎر مرحل له ﻣﺠﺎل ﺗﻴﺎر (من 8 إلى 12 أمبيروهـﻲ ﻗﻴﺎﺳﻴﺔ وﻧﻌﺎﻳﺮ اﻟﺰﻣﻦ ﻋﻠﻰ 10 دﻗﺎﺋﻖ وﺳﻄﻴﺎً.

ﻟﻜﻦ ﻋﻨﺪ ﻓﺼﻞ المُرحل ﺑﺴﺐ زﻳﺎدة اﻟﺤﻤﻞ ﻣﺎذا ﻧﻔﻌﻞ؟ إن لهـﺬا المُرحل وﺿﻌﻴﺘﻴﻦ (اﻟﻤﻔﺘﺎح اﻷزرق ﻋﻠﻰ اﻟﺮﺳﻢ):

  • اﻟﻮﺿﻌﻴﺔ اليدوية:ﺣﻴﺚ ﻻ يعود المُرحل إﻟﻰ اﻟﻮﺻﻞ إﻟﻰ ﺑﻌﺪ ﺿﻐﻂ اﻟﺰر اﻷﺣﻤﺮ يدويا.

  • اﻟﻮﺿﻌﻴﺔ التلقائية:ﺣﻴﺚ يعود المرحل إﻟـﻰ اﻟﻮﺻـﻞ تلقائيا ﺑﻌـﺪ زوال اﻟﺘﻴـﺎر اﻟﺰاﺋـﺪ ﺑﻔﺘـﺮة اﺳـﺘﻌﺎدة اﻟﻤﺰدوﺟﺔ ﻟﺪرﺟﺔ اﻟﺤﺮارة اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ ﻟﻬﺎ.

اﻷﺷﻜﺎل اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ ﺗﻮﺿﺢ أﻧﻮاع المُرحل اﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﻟﺤﻤﺎﻳﺔ اﻟﺘﺠﻬﻴﺰات اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ (ﻣﺤﺮكـﺎت ﺿﻮاﻏﻂ ﻣـﺼﺎﻋﺪ..) ﻣـﻦ أﺧﻄﺎر اﻟﺘﺤﻤﻴﻞ اﻟﺰاﺋﺪ.

ﺣﺎﻟﻴﺎً أﺻﺒﺤﺖ هـﻨﺎك مرحلات إﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ ﻳﻤﻜﻦ ﻣﻌﺎﻳﺮﺗﻬﺎ ﺑﺪﻗﺔ كـﺒﻴﺮة وﺗﻌﻄـﻲ اﻟﺘﻴـﺎرات ﻋﻠـﻰ اﻟﺤﻤـﻞ ﻣـﻦ ﺧـﻼل ﻣﺤـﻮﻻت ﺗﺴﻤﻰ ﺑﻤﺤﻮﻻت اﻟﺸﺪة ﺗﻜﻮن كـﻮﺳﻴﻂ ﺑﻴﻦ اﻟﻌﻨﺼﺮ واﻟﺤﻤﻞ ﻳﻤﺮ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺳﻠﻚ اﻟﺘﻐﺬﻳﺔ اﻟﺮﺋﻴﺴﻲ ﻟﻠﺤﻤﻞ.


الحقوق الفكرية

حقوق النشر محفوطة م.وليد بليد

Copyright © 2013 Walid Balid - All rights reserved


تأليف

المؤلف: وليد بليد (سوريا)

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 


المراجع

http://ar.wikipedia.org/wiki/مرحل

http://en.wikipedia.org/wiki/Relay

http://oldfuelinjection.com/?p=42

http://www.yegcomponents.co.uk/products/relays

http://www.tlc-direct.co.uk/Main_Index/Distribution_and_Switchgear_Index/Relays/index.html

http://www.enginebasics.com/Engine%20Basics%20Root%20Folder/Automotive%20Relays.html


 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

المزيد في هذه الفئة :


Go to top