Web
	Analytics
المقداح (الثايرستور)

المركبات الإلكترونية – المقداح (الثايرستور)

المقداح هو مركب إليكتروني شبه موصل يعمل كمفتاح كهربائي محكوم بإشارة كهربائية ضئيلة. يستعمل غالب الأمر للتحكم في دارات التيار المتردد،حيث يمكنه العمل كمفتاح كهربائي أو كمقوم قدرة عند مستويات جهد كهربائي عليا دون أن يستهلك طاقة كبيرة أو يتسبب باحتراق الدارة وكذلك لا يحتاج لعناصر تحريك. 


تسمية

سنعتمد التسميات التالية في باقي المقال:

المقداح عوض الثايرستور (Thyristor).

المقحل عوض الترنزستور (Transistor).

 


ﺗﻌﺮﻳﻒ المقداح

المقداح هـﻮ ﻋﻨﺼﺮ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ ﻣﺼﻨﻮع ﻣﻦ ﻣﻮاد ﻧﺼﻒ ﻧﺎﻗﻠﺔ ويتألف ﻣﻦ أرﺑﻊ ﻃﺒﻘﺎت وهـﻲ ﻋﻠﻰ اﻟﺘﺴﻠـﺴﻞ التالي:

P1،N1،P2،N2

للمقداح ﺛﻼﺛﺔ أﻗﻄﺎب A المصعد، وK المهبط، وG البوابة القادحة.


ملخص ﻋﻤﻞ المقداح

يمكن تلخيص عمل المقداح ﺑﺸﻜﻞ ﻋﺎم ﺑﺄﻧﻪ ﻳﺸﺒﻪ ﻋﻤﻞ الصمام الثنائي كما يلي:

  • ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻜﻮن ﻣﺤﻴﺰ أﻣﺎﻣﻴﺎً: ﻻ ﻳﻤﺮر المقداح أي ﺗﻴﺎر إﻻّ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻜﻮن اﻟﺠﻬﺪ اﻟﻤﻄﺒﻖ ﻋﻠﻴﻪ أكـﺒﺮ ﻣﻦ ﺟﻬﺪ اﻟﻔﺘﺢ.

  • ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﻜﻮن ﻣﺤﻴﺰ ﻋﻜﺴﻴﺎً: ﻳﻜﻮن ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﻗﻄﻊ وﻻ ﻳﻤﺮر أي ﺗﻴﺎر.

هـﻨﺎك مقادح تفتح ﺑﻮاﺳﻄﺔ اﻹﺷﻌﺎع اﻟﻀﻮﺋﻲ وهـﺬا اﻟﻨﻮع ﻣﻦ اﻟﻌﻨﺎﺻﺮ ﻳﻌﺮف ﺑـ LASCR.

ﺑﻌﺾ المقادح ﺛﻨﺎﺋﻴﺔ اﻻﺗﺠﺎﻩ أي ﺗﻤﺮر ﻓﻲ كـﻼ اﻻﺗﺠﺎهـﻴﻦ ﻓﻲ ﻧﻈﺎم اﻟﻮﺻﻞ ﻣﺜﻞ اﻟﺘﺮﻳﺎك (TRIAC).

 


نظامي عمل المقداح

  • ﻧﻈﺎم اﻟﻮﺻﻞوﻓﻴﻪ ﺗﻜﻮن ﻣﻘﺎوﻣﺔ المقداح ﺑﻴﻦ اﻟﻤﻬﺒﻂ واﻟﻤﺼﻌﺪ ﺻﻐﻴﺮة ﺟﺪًا ﺑﻤﻘﺪار ﻋﺪة أوﻣﺎت أو أﻗﻞ، وﻓﻲ هـﺬااﻟﻨﻈﺎم ﻳﻌﻤﻞ المقداح كـﻘﺎﻃﻊ ﻣﻐﻠﻖ.

  • ﻧﻈﺎم اﻟﻘﻄﻊوﻓﻴﻪ ﺗﻜﻮن ﻣﻘﺎوﻣﺔ المقداح ﺑﻴﻦ اﻟﻤﻬﺒﻂ واﻟﻤﺼﻌﺪ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺟﺪاً ﺗﺘﺮاوح ﻣﻦ ﻋﺸﺮات إﻟـﻰ ﻣﺌـﺎت اﻟﻤﻴﻐـﺎأوم، وﻓﻲ هـﺬا اﻟﻨﻈﺎم ﻳﻌﻤﻞ المقداح كـﻘﺎﻃﻊ ﻣﻔﺘﻮح.

 


مميزاته

  • ﻻ ﻳﺼﺪر أي ﺻﻮت.

  • ﺳﻬﻮﻟﺔ اﻟﺘﺤﻜﻢ ﺑﻪ وذﻟﻚ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻧﺒﻀﺔ ﻗﺪح.

  • ﻋﻨﺪ ﻓﺼﻠﻪ ووﺻﻠﻪ ﻻ ﻳﺼﺪر أي ﺷﺮارة كـﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ.

  • ﻳﺘﺤﻤﻞ اﻻهـﺘﺰازات اﻟﻘﻮﻳﺔ واﻟﻀﺠﻴﺞ ﺑﻌﻜﺲ اﻟﻘﺎﻃﻊ اﻵﻟﻲ.

  • ﺳﺮﻋﺎت ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺟﺪاً ﺗﺼﻞ ﺣﺘﻰ اﻟﻨﺎﻧﻮ ﺛﺎﻧﻴﺔ وﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﺒﺪﻻت اﻟﺘﺮددﻳﺔ.

  • ﺗﺤﻤﻞ ﺟﻬﻮد كـﺒﻴﺮة وﺗﻴﺎرات ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺗﺼﻞ ﺣﺘﻰ 2000 أﻣﺒﻴﺮ ﻣﻊ اﻟﻌﻠﻢ أن ﺣﺠﻤﻪ ﺻﻐﻴﺮ.

 


ﻣﻼﺣﻈﺎت هـﺎﻣﺔ

* أﺣﺪ ﻋﻴﻮب المقداح أﻧﻪ ﻋﻨﺪ اﻻﻧﺘﻘﺎل إﻟﻰ اﻹﺷﺒﺎع ﻻ ﻳﻤﻜﻦ اﻟﺘﺤﻜﻢ ﻓﻴﻪ وﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ إﻳﻘﺎف ﺗﻤﺮﻳﺮﻩ ﻟﻠﺘﻴﺎر إﻻّ ﻋﻨﺪ اﻧﺨﻔﺎض اﻟﺘﻴﺎر اﻟﻤﺎر ﻓﻴﻪ إﻟﻰ اﻟﺼﻔﺮ وﻋﻨﺪهـﺎ ﻳﻘﻄﻊ، ﻓﻨﻠﺠﺄ ﻋﺎدةً إﻟـﻰ دارة ﻣـﺴﺎﻋﺪة (ﻋـﺎدة ﻣﺆﻟﻔﺔ ﻣﻦ ﻣﻜﺜﻔﺔ وﻣﻘﺎوﻣﺔ) ﺗﻘﻮم هـﺬﻩ اﻟﺪارة ﺑﺘﻤﺮﻳﺮ اﻟﺘﻴﺎر ﺑﺎﺗﺠﺎﻩ ﻣﻌﺎكـﺲ وﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﻗﻄﻊ المقداح.

* ﺗﺘﻤﻴـﺰ المقادح ﺑﺎﺳـﺘﻄﺎﻋﺘﻬﺎ اﻟﻜﺒﻴـﺮة وﺗﺤﻤﻠﻬـﺎ ﻟﻠﺘﻴـﺎرات اﻟﻜﺒﻴـﺮة ﻓﻠـﺬﻟﻚ ﺗـﺴﺘﺨﺪم ﻓـﻲ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘـﺎت اﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ واﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﺎج إﻟﻰ اﺳﺘﻄﺎﻋﺎت كـﺒﻴﺮة.

 


أﻧﻮاع المقادح

 


ﺑﻌﺾ اﺳﺘﺨﺪاﻣﺎت المقادح

  • زواﺟﻞ اﻟﺘﺤﻜﻢ.

  • دارات اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ.

  • ﻣﻐﺬﻳﺎت اﻻﺳﺘﻄﺎﻋﺔ.

  • ﺷﻮاﺣﻦ اﻟﺒﻄﺎرﻳﺎت.

  • دارات اﻟﺘﺄﺧﻴﺮ اﻟﺰﻣﻨﻲ.

  • ﻤﺒﺪﻻت اﻟﺘﺒﺪﻳﻞ ﺑﻴﻦ (DC–DC ،AC–DC ،DC–AC ،AC–AC).

ﻋﻤﻠﻴﺎً ﻓﺈن اﺳﺘﺨﺪاﻣﺎت SCR ﺗﺘﻮﻗﻒ ﻋﻠﻰ ﻣﺨﻴﻠﺔ وﻣﻘﺪرة اﻟﻤﺼﻤﻢ، كـﻤﺎ أن اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت اﻷكـﺜﺮ ﺷﻴﻮﻋﺎً ﻋﺪﻳﺪة وﺳـﻴﻜﻮن كـﺎﻓﻴﺎ إذا ذكـﺮﻧﺎ اﻟﻌﻨﺎﺻﺮ اﻻﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ واﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ اﻟﺘﻲ اﺳﺘﻄﺎع SCR إن ﻳﺤﻞ ﻣﺤﻠﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﻌﻈﻢ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت وهـﻲ كـﻤـﺎ ﻳﻠﻲ:

  1. اﺳﺘﻄﺎع SCRﺑﻨﺠﺎح إن ﻳﺤﻞ ﻣﺤﻞ اﻟﺼﻤﺎم اﻻﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ اﻟﺜﻼﺛﻲ واﻟﺼﻤﺎم اﻟﻤﻔﺮغ أو مقحل اﻻﺳـﺘﻄﺎﻋﺔ ﻓﻲ اﻟﺪارات اﻻﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ.

  2. ﻓﻲ اﻟﺪارات اﻟﻜﻬﺮوﻣﻐﻨﺎﻃﻴﺴﻴﺔ ﺣﻞ SCR ﻣﺤﻞ كـﻞ أﻧﻮاع اﻟﻤﻔﺎﺗﻴﺢ واﻟﺰواﺟﻞ واﻟﻤﻘﺎوﻣﺎت اﻟﻤﺘﻐﻴﺮة.

  3. ﻓﻲ دارات اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ ﺣﻞ ﻣﺤﻞ اﻟﻔﻮاﺻﻢ وﻗﻮاﻃﻊ اﻟﺪارة.

  4. ﺣﻞ ﻣﺤﻞ اﻟﻤﻀﺨﻤﺎت اﻟﻤﻐﻨﺎﻃﻴﺴﻴﺔ ﻓﻲ دارات ﺗﻀﺨﻴﻢ اﻻﺳﺘﻄﺎﻋﺔ.

  5. وﻻﺷـﻚ إن اﻻﺳـﺘﺨﺪام اﻟﺮﺋﻴـﺴﻲ ﻟــ SCR اﻟﻴـﻮم ﻓـﻲ ﺣﻘـﻮل اﻟـﺘﺤﻜﻢ ﺑﺎﻟﻄﺎﻗـﺔ وأﻳـﻀﺎ كـﻌﻨـﺼﺮ ﺗﻔﺮﻋـﻲ أو ﺗﺴﻠﺴﻠﻲ، وﺗﻜﻤﻦ أﻓﻀﻠﻴﺘﻪ ﻓﻲ اﻟﻤﺮدود اﻟﻌﺎﻟﻲ اﻟﻨﺎﺗﺞ ﻋـﻦ اﻟﺘﺒﺪﻳـﺪ اﻟﻤـﻨﺨﻔﺾ ﻟﻠﻄﺎﻗـﺔ. ﻣﺜـلا: اﻟـﺘﺤﻜﻢ ﺑﺎﻟﻄﺎﻗﺔ اﻟﻤﻘﺪﻣﺔ ﻟﺘﺴﺨﻴﻦ اﻟﻌﻨﺎﺻﺮ، ﺗﻌﻴﻴﻦ ﺳﺮﻋﺔ اﻟﻤﻮﺗﻮرات اﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ، ﺗﻌﺘﻴﻢ اﻟﻀﻮء، اﻟﺦ.

 


الدارة المكافئة للمقداح

ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻮﺿﻴﺢ ﻋﻤﻞ SCR ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺗﻤﺜﻴﻠﻪ بمقحلين اﺣﺪهـﻤﺎ ﻣﻦ ﻧﻮع NPN واﻷﺧﺮ ﻣﻦ ﻧﻮع PNP ﻣﻮﺻﻮﻟﻴﻦ ﻋﻠﻰ اﻟﺘﻮازي واﻟﺘﻌﺎكـﺲ كـﻤﺎ ﻓﻲ اﻟﺸﻜﻞ اﻟﺘﺎﻟﻲ:

ﻧﻼﺣـﻆ أن هــﺬﻩ اﻟﺘﻮﺻـﻴﻠﺔ للمقحلين ﺗﻌﺘﻤـﺪ ﻣﺒـﺪأ ﻳـﺴﻤﻰ ﺑــﺎﻟﺘﻐﺬﻳﺔ اﻟﻌﻜـﺴﻴﺔ اﻟﻤﻮﺟﺒـﺔ
(Positive Feedbackوﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﻳﺘﻮارد ﻟﻠﺬهـﻦﻣﺎ هـﻲ اﻟﺘﻐﺬﻳﺔ اﻟﻌﻜﺴﻴﺔ اﻟﻤﻮﺟﺒﺔ؟

ﻳﻤﻜﻦ ﺗﻠﺨﻴﺼﻬﺎ إﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺎً ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺗﻮﺻﻴﻠﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ ﺑﻴﻦ ﺧﺮج ودﺧﻞ دارة إﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ ﺗﻘﻮم ﺑﺰﻳﺎدة رﺑـﺢ اﻟـﺪارة (ﺳـﻮاء ﺟﻬـﺪ أو ﺗﻴﺎر) ﺑﺸﻜﻞ كـﺒﻴﺮ. ﺑﺘﻄﺒﻴﻖ هـﺬا ﻋﻠﻰ اﻟﺪارة السابقة، ﻓﺈﻧﻪ ﻋﻨﺪ ﻣﺮور ﺗﻴـﺎر ﻓـﻲ ﻗﺎﻋـﺪة المقحل Q1 ﻓـﺈن هــﺬا اﻟﺘﻴـﺎر ﺳـﻴﻈﻬﺮ أﺛـﺮﻩ ﻣـﻀﺨﻤﺎً ﻋﻠـﻰ ﻣﺠﻤـﻊ Q1 اﻟﻤﻮﺻـﻮل ﻣـﻊ ﻗﺎﻋـﺪة المقحل Q2 وﺑﺎﻟﺘـﺎﻟﻲ ﻋﻨـﺪ ﻣـﺮور اﻟﺘﻴـﺎر ﻓـﻲ ﻗﺎﻋـﺪة Q2 ﻳﻔـﺘﺢ المقحل Q2 وﻳﻤﺮر اﻟﺘﻴﺎر ﻣﻦ ﺑﺎﻋﺚ Q2 إﻟﻰ ﻣﺠﻤﻊ المقحل ﻧﻔﺴﻪ واﻟﻤﻮﺻـﻮل ﻣـﻊ ﻗﺎﻋـﺪة Q1 وﺑﺎﻟﺘـﺎﻟﻲ ﻳـﺰداد ﺗﻴﺎر اﻟﻘﺎﻋﺪة للمقحل Q1 وهـﻜﺬا ﻧﻼﺣﻆ أن المقحلين ﻳﻨﺘﻘﻼن ﺑﺴﺮﻋﺔ كـﺒﻴﺮة ﻧﺤﻮ اﻹﺷﺒﺎع.

نستنج مما سبق ما يلي:

* أن المقداح ﻳُﻌﺎﻣَﻞ ﻣُﻌَﺎﻣَﻠـﺔ اﻟﻤﻔﺘـﺎح، أي ﻳﺄﺧـﺬ وﺿـﻌﻴﺘﻴﻦ (ﻗﻄـﻊ أو إﺷﺒﺎع) ﻳﺒﻘﻰ ﻓﻴﻬﻤﺎ إذا ﻟﻢ ﺗﺆﺛﺮ ﻋﻠﻴﺔ أي ﻗﻮة ﺧﺎرﺟﻴﺔ.

* ﺣﺘﻰ ﻳﻤﺮ ﺗﻴﺎر ﻓـﻲ المقحل Q2 ﻳﺠـﺐ أن ﻳﻜـﻮن اﻟﺠﻬـﺪ اﻟﻤﻄﺒـﻖ ﻋﻠﻴﻪ أكـﺒﺮ ﻣﻦ ﺟﻬﺪ اﻟﻤﺘﺼﻞ اﻟﻤﺤﻴّﺰ ﻋﻜﺴﻴﺎً (P2–N1) وﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﻳﺴﻤﻰ اﻟﺠﻬــﺪ اﻟــﺬي ﻳﻔــﺘﺢ ﻋﻨــﺪﻩ المقداح ﺑﺠﻬــﺪ اﻟﻔــﺘﺢ وﻋﻨــﺪهـﺎ ﻳﻨﺘﻘــﻞ المقحلين إﻟﻰ ﺣﺎﻟﺔ اﻹﺷﺒﺎع ﺑﺴﺮﻋﺔ كـﺒﻴﺮة.

ﻟﻮ ﺗﺮك اﻟﻄﺮف اﻟﺜﺎﻟﺚ دون ﺗﻮﺻﻴﻠﻪ ﻓﻲ اﻟﺪارة ﻓﺈن اﻟﻌﻨﺼﺮ SCRﻳﻌﻤﻞ كـﺜﻨﺎﺋﻲ رﺑﺎﻋﻲ اﻟﻄﺒﻘﺎت.

ﻳﺴﺘﻌﻤﻞ المقداح كـﻘﺎﻃﻊ اﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ ﻟﻠﺘﻴﺎر اﻟﻤﺘﻨﺎوب وهـﻮ ﻳﻤﺮر ﻓﻲ اﺗﺠﺎﻩ واﺣـﺪ ﻓﻘـﻂ وﻟـﻪ ﻗﻄـﺐ ﺗﺤﻜـﻢ، ﻳـﺘﻢ ﻗـﺪح المقداح ﺑﺠﻬﺪ ﻣﻦ 0.5 إﻟﻰ 2 ﻓﻮﻟﺖ، وﻟﻪ ﺛﻼﺛﺔ أﻗﻄﺎب:

A: اﻟﻤﺼﻌﺪ،

K: اﻟﻤﻬﺒﻂ،

G: اﻟﺒﻮاﺑﺔ /ﻗﻄﺐ اﻟﺘﺤﻜﻢ والإقداح/

 


مميزات التيار الكهربائي للمقداح (على ﺛﻼث ﻣﻨﺎﻃﻖ)

1. ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻘﻄﻊ: ﻧﻼﺣﻆ ﻋﻨﺪ ازدﻳﺎد اﻟﺠﻬﺪ ﻻ ﻳﻤﺮ أي ﺗﻴﺎر ﺣﺘﻰ ﻗﻴﻤـﺔ ﺟﻬـﺪ اﻟﻔﺘﺢ.

2. ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻤﻘﺎوﻣﺔ اﻟﺴﺎﻟﺒﺔ: ﻧﻼﺣﻆ اﻧﺨﻔﺎض اﻟﺠﻬﺪ ﺑﺸﻜﻞ كـﺒﻴﺮ ﻣـﻊ زﻳـﺎدة اﻟﺘﻴﺎر وﻻ ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﻜـﻮن ﻧﻘﻄـﺔ اﻟﻌﻤـﻞ ﻓـﻲ هــﺬﻩ اﻟﻤﻨﻄﻘـﺔ ﻷﻧﻬـﺎ ﺣﺎﻟـﺔ ﻋﺎﺑﺮة ﺑﻴﻦ اﻟﻘﻄﻊ واﻹﺷﺒﺎع وﻋـﺎدة ﺗﺮﺳـﻢ ﻓـﻲ كـﺜﻴـﺮ ﻣـﻦ اﻟﻤﺮاﺟـﻊ ﺑﺨـﻂ ﻣﻨﻘﻂ.

3. ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﻌﻤﻞ: وهـﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻹﺷﺒﺎع ﻳﻤﺮ ﻋﻨﺪهـﺎ اﻟﺘﻴﺎر ﻓـﻲ المقداح وهـﻲ اﻟﻤﻨﻄﻘﺔ اﻟﻤﺮﻏﻮب اﻟﻌﻤﻞ ﻓﻴﻬﺎ.

لا ﻳﻌﻤﻞ المقداح إﻻ ﻓﻲ ﺣﺎل:

  • زﻳﺎدة درﺟﺔ اﻟﺤﺮارة.

  • ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻧﺒﻀﺔ ﻗﺪح 2 ﻓﻮﻟﺖ ﻋﻠﻰ اﻟﺒﻮاﺑﺔ.

  • اﻟﺘﻐﻴﺮ اﻟﺴﺮﻳﻊ ﻓﻲ اﻟﺠﻬﺪ ﺑﻴﻦ اﻟﻤﺼﻌﺪ واﻟﻤﻬﺒﻂ.

  • رﻓﻊ اﻟﺠﻬﺪ ﻋﻠﻰ ﻃﺮﻓﻴﻪ إﻟﻰ ﻗﻴﻤﺔ أكـﺒﺮ ﻣﻦ ﺟﻬﺪ اﻟﻔﺘﺢ.

ﺑﻌﺪ إﻋﻄﺎء ﻧﺒﻀﺔ اﻟﻘﺪح ﻳﻌﻤﻞ المقداح وﻻ ﻳﺘﻮﻗﻒ إﻻ ﻓﻲ ﺣﺎل ﻗﻄﻌﻪ ﺑﺈﺣﺪى اﻟﻄﺮﻖ:

  • ﻓﺼﻞ اﻟﺘﻐﺬﻳﺔ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎ ﻋﻦ أﻗﻄﺎﺑﻪ.

  • ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻧﺒﻀﺔ ﻗﺪح ﻣﻌﺎكـﺴﺔ ﻟﻠﻨﺒﻀﺔ اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ.

  • ﻗﺼﺮ اﻟﻤﺼﻌﺪ واﻟﻤﻬﺒﻂ ﺑﻮاﺳﻄﺔ ﻣﻘﺎوﻣﺔ وﺻﻞ.

إن ﺗﻴﺎر SCR ﻳﻤﻜﻦ اﻟﺘﻌﺒﻴﺮ ﻋﻨﻪ ﺑﺎﻟﻌﻼﻗﺔ اﻟﺘﺎﻟﻴﺔ:

ﺧﻼل اﻟﻘﻄﻊ ﺗﻜﻮن ﻣﻘﺎوﻣﺔ المقداح ﺑﻴﻦ اﻟﻤﻬﺒﻂ واﻟﻤﺼﻌﺪ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺟﺪاً، وﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﻄﺒـﻖ اﻹﺷـﺎرة ﻋﻠـﻰ اﻟﺒﻮاﺑـﺔ ﻓـﺎن SCRﻳﺼﺒﺢ ﻓﻲ ﻧﻈﺎم اﻟﻮﺻﻞ وﻳﻜﻮن ﻗﺎدر ﻋﻠﻰ ﺗﻤﺮﻳﺮ ﺗﻴﺎر ﻋﺎﻟﻲ (ﺿﻤﻦ ﺣﺪود ﻣﺠﺎل اﻻﺳﺘﻄﺎﻋﺔ)ﻓﻲ اﺗﺠﺎﻩ واﺣﺪ ﻓﻘﻂ ﻣﻦ اﻟﻤﺼﻌﺪ إﻟﻰ اﻟﻤﻬﺒﻂ.


ﻓﺤﺺ المقداح وبعض التطبيقات

ﺑﻤﻘﻴﺎس اﻷوم ﻳﻜﻮن:

* ﺑﻴﻦ G ،K ﻳﻤﺮر ﻓﻲ اﻻﺗﺠﺎﻩ اﻷﻣﺎﻣﻲ وﻻ ﻳﻤﺮ ﻓﻲ اﻻﺗﺠﺎﻩ اﻟﻌﻜﺴﻲ.

* ﺑﻴﻦ K ،ﻻ ﻳﻤﺮر ﻓﻲ اﻻﺗﺠﺎهـﻴﻦ.

* ﺑﻴﻦ G ،ﻻ ﻳﻤﺮر ﻓﻲ اﻻﺗﺠﺎهـﻴﻦ.

إذا ﻓﻜﺮت ﻓﻲ ﻗﻴﺎس اﻟﻮﺻﻠﺔ ﺑﻮاﺑﺔ – ﻣﻬﺒﻂ ﻋﻠﻰ إﻧﻬﺎ وﺻﻠﺔ N-P (كالصمام الثنائي اﻟﻌﺎدي) ﻓﺒﺬﻟﻚ ﺟﺰء ﻣﻦ اﻟﺨﻄﺄ وﺧﺼﻮﺻﺎً ﻓـﻲ المقادح اﻟﻜﺒﻴﺮة واﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﺨﺪم ﻣﻊ اﻟﺠﻬﻮد اﻟﻌﺎﻟﻴﺔ، ﺣﻴﺚ ﺗـﻀﺎف ﻣﻘﺎوﻣـﺔ ﺑـﻴﻦ ﻃﺮﻓـﻲ اﻟﻮﺻـﻠﺔ (ﺑﻮاﺑـﺔ – ﻣﻬـﺒﻂ) أﺛﻨﺎء ﺻﻨﺎﻋﺔ المقداح.

وهـﺬﻩ اﻟﻤﻘﺎوﻣﺔ ﻓﺎﺋﺪﺗﻬﺎ ﺟﻌﻞ المقداح أﻗﻞ ﺗﺄﺛﺮا ﺑﺎﻟﻨﺒﻀﺎت اﻟﺨﺎﻃﺌﺔ اﻟﺘﻲ رﺑﻤـﺎ ﺗـﺼﻠﻪ ﻋـﻦ ﻃﺮﻳـﻖ ﺷـﺮارة كـﻬﺮﺑﻴـﺔ أو ﺿﻮﺿﺎء كـﻬﺮﺑﻴﺔ أو ﺗﻔﺮﻳﻎ ﻟﺸﺤﻨﺔ ﺳﺘﺎﺗﻴﻜﻴﺔ. وكـﻤﺎ ذكـﺮﻧﺎ ﻓﻬﺬﻩ اﻟﻤﻘﺎوﻣـﺔ (ﻓـﻲ المقادح اﻟﻜﺒﻴـﺮة ﻓﻘـﻂ ﺳـﺘﻤﻨﻌﻨﺎ ﻣﻦ ﻗﻴﺎس اﻟﻮﺻﻠﺔ Gate–Cathode ﻋﻠﻰ أﻧﻬﺎ صمام ثنائي ﻋﺎدي).

أﻣﺎ المقادح اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﺤﺘﻮى هـﺬﻩ اﻟﻤﻘﺎوﻣﺔ (ﻏﺎﻟﺒﺎً اﻟﺘﻲ ﺗﻌﻤﻞ ﻓﻲ دارات ذات ﺟﻬﻮد ﺻﻐﻴﺮة) ﺗـﺴﻤﻰ sensitivegate SCRs وذﻟﻚ ﻟﺤﺴﺎﺳﻴﺘﻬﺎ ﻟﻺﺷﻌﺎل Triggered ﺑﺠﻬﻮد ﺻﻐﻴﺮة ﺟـﺪاً. واﻟـﺪارة اﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ اﻟﻤـﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﻟﻔﺤـﺺ اﻟــ SCRهـﻲ كـﺎﻟﺘﺎﻟﻲ:

ﺑﻤﺠﺮد ﻏﻠﻖ اﻟﻤﻔﺘﺎح اﻟﻤﻮﺟﻮد ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﺘﺢ ﻃﺒﻴﻌﻴﺎ (Normally openedﻳﺼﻞ ﻟﻄﺮف اﻟﺒﻮاﺑﺔ ﺗﻴﺎر ﻳﻜﻔﻲ ﻟﺠﻌﻞ اﻟﺘﻴـﺎر ﻳﻤﺮ ﺑﻴﻦ اﻟﻤﻬﺒﻂ واﻟﻤﺼﻌﺪ. وﻋﻨﺪﻣﺎ ﻧﺘﺮك هـﺬا اﻟﻤﻔﺘﺎح مفتوحا(releasedﻓﺈن المقداح ﺳﻴﻈﻞ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻌﻤﻞ (latchedوﺳﻴﻈﻞ اﻟﺘﻴﺎر ﻳﻤﺮ ﺑﺎﻟﺪارة.

ﺑﺎﻟﻀﻐﻂ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﻔﺘﺎح اﻟﻤﻮﺟﻮد ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﻏﻠـﻖ ﻃﺒﻴﻌﻴـﺎً (Normally closedﻓـﺈن اﻟﺘﻴـﺎر ﺳـﻴﺘﻮﻗﻒ ﻋـﻦ اﻟﻤـﺮور ﻓـﻲ اﻟﺪارة ﻣﺠﺒﺮا المقداح ﻋﻠﻰ اﻟﺪﺧﻮل ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ﻓﺘﺢ (OFF). إذا ﻟﻢ ﻳﺴﺘﻄﻊ المقداح اﻟﺪﺧﻮل ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ اﻟﻌﻤﻞ (Latchedﺑﻌـﺪ ﺿـﻐﻂ اﻟﻤﻔﺘـﺎح اﻟﻤﻮﺟـﻮد ﻓـﻲ ﺣﺎﻟـﺔ ﻓـﺘﺢ ﻃﺒﻴﻌﻴـﺎ (Normally openedﻓﺬﻟﻚ ﻻ ﻳﻌﻨﻰ ﺑﺎﻟﻀﺮورة ﻋﻄﻞ المقداح وﻟﻜﻦ رﺑﻤﺎ اﻟﻤﻘﺎوﻣﺔ (أو اﻟﺤﻤﻞ)كـﺒﻴﺮة ﻣﻤـﺎ ﻳﺠﻌﻠﻬـﺎ ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ إﻣﺮار ﺗﻴﺎر كـﺎﻓﻲ ﻟﺒﺪأ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻹﺷﻌﺎل.

واﻟﺘﻴﺎر اﻟﻼزم ﻟﺒﺪأ ﻋﻤﻠﻴﺔ اﻹﺷﻌﺎل (Firing) ﻳﺴﻤﻰ التيار الحامل (holding current) وهـﻮ ﻓﻲ اﻷﻏﻠﺐ ﻳﻘﻊ ﺑﻴﻦ 1 ﻣﻠﻲ أﻣﺒﻴﺮ إﻟﻰ 50 ﻣﻠﻲ أﻣﺒﻴﺮ أو أكـﺒﺮ للمقادح اﻷكـﺒﺮ.

وأﺣﺪ اﻻﺳﺘﺨﺪاﻣﺎت للمقداح هـﻮ اﺳﺘﺨﺪاﻣﻪ كـﻤﻔﺘﺎح On/Off (ﻟﻠﺘﺤﻜﻢ ﻓﻲ ﻣﺤﺮك كـﻬﺮﺑﺎﺋﻲكـﻤﺎ في الدارة جانبه.

وﻓﻲ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﻋﻤﻠﻲ أﺧﺮ ﻳﺴﺘﺨﺪم المقداح كـﻌﺘﻠﺔ crowbar ﻟﻠﺤﻤﺎﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﻬﺪ اﻟﺰاﺋﺪ وﺧﺼﻮﺻﺎ ﻓـﻲ دارات ﻣـﺼﺎدر اﻟﺘﻐﺬﻳﺔ اﻟﻤﺴﺘﻤﺮة. DC ﺣﻴﺚ ﻳﻘﻮم ﺑﻌﻤﻞ دارة قصور(Short Circuitﻓﻲ ﺣﺎﻟـﺔ زﻳـﺎدة اﻟﺠﻬـﺪ ﻋـﻦ ﻣـﺴﺘﻮاﻩ اﻟﻄﺒﻴﻌـﻲ ﻓﻴﻤﻨﻌﻪ ﻣﻦ اﻟﻮﺻﻮل ﻟﻠﺤﻤﻞ وإﻳﻘﺎع اﻟﻀﺮر ﺑﻪ.

وﻳﻮﺿﻊ ﻗﺒﻞ المقداح ﻣﻨﺼﻬﺮ (Fuseﻟﺤﻤﺎﻳﺔ المقداح ودارة اﻟﺘﻐﺬﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﻴﺎر ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ القصور (Short Circuit).

أﻣﺎ ﻋﻦ اﻟﺒﻮاﺑﺔ (Gate(واﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﺗﻮﺿﺢ اﻟﺪارة اﻟﻤﺘﺼﻠﺔ ﺑﻬﺎ ﻓﻲ اﻟﺮﺳﻢ اﻟـﺴﺎﺑﻖ ﻟﻠﺘـﺴﻬﻴﻞ)ﻓـﺈن اﻟـﺪارة اﻟﻤﺘـﺼﻠﺔ ﺑﻬـﺎ ﺗﻘﻮم ﺑﺘﻐﺬﻳﺔ المقداح ﺑﻨﺒﻀﺔ ﻓﻲ ﺣﺎﻟﺔ ارﺗﻔﺎع اﻟﺠﻬﺪ ﻋﻦ اﻟﺤﺪ اﻟﻤﺴﻤﻮح وﻋﻨﺪهـﺎ ﻳﺼﺒﺢ المقداح كـﻮﺻﻠﺔ ﺳـﻠﻜﻴﺔ (Circuit Shortﺑﻴﻦ ﻃﺮﻓﻲ اﻟﺪارة ﻣﺎﻧﻌﺎ اﻟﺘﻴﺎر ﻣﻦ اﻟﻤﺮور ﻓﻲ ﺑﻘﻴﺔ اﻟﺪارة (اﻟﺤﻤﻞ).

وﺑﺎﻟﻄﺒﻊ ﻓﺈن المقداح SCR هـﻮ ﻋﻨﺼﺮ أحادي اﻻﺗﺠﺎﻩ (Unidirectional)، وﻻﺳﺘﺨﺪاﻣﻪ ﻓﻲ دارات اﻟﺘﻴﺎر المتناوب، ﻓﺈﻧﻨـﺎ ﻧﺴﺘﺨﺪم مقداحين وﻟﻜﻦ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ ﺷﺮط اﻟﻮﺻﻮل ﻟﺠﻬﺪ اﻻﻧﻬﻴـﺎر ﻳﺠـﺐ أن ﺗـﻮﻓﺮ ﻧﺒـﻀﺔ ﻋﻠـﻰ اﻟﺒﻮاﺑـﺔ كـﻠﻤﺎ أردﻧﺎ ﻣﻦ المقداح اﻟﻌﻤﻞ وﺗﻮﺻﻴﻞ اﻟﺘﻴﺎر ﻋﺒﺮ ﻃﺮﻓﻴﻪ اﻟﻤﻬﺒﻂ واﻟﻤﺼﻌﺪ.

وإﻟﻴﻚ هـﺬا اﻟﻤﺜﺎلﺣﻴﺚ وﺻﻞ المقداح ﻓﻲ دارة ﺗﻴﺎر ﻣﺘﻨﺎوب ﻟﻠﺘﺤﻜﻢ ﻓﻲ اﻟﻘﺪرة اﻟﻮاﺻﻠﺔ ﻟﻠﺤﻤﻞ. وﻷن المقداح ﻋﻨﺼﺮا أحادي اﻻﺗﺠﺎﻩ (ﻳﻮﺻﻞ ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻖ ذو اﺗﺠﺎﻩ واﺣﺪ ) ﻓﺈﻧﻪ ﻓﻲ أﺣﺴﻦ ﺣـﺎل ﺳـﻴﻮﻓﺮ ﻧـﺼﻒ اﻟﻘـﺪرة اﻟﺘﻲ ﻳﻌﻄﺒﻬﺎ اﻟﻤﺼﺪر ﻟﻠﺤﻤﻞ. إذا ﻟﻢ ﺗﻮﺿﻊ ﻧﺒﻀﺔ ﻋﻠﻰ ﺑﻮاﺑﺔ المقداح أو ﻟﻢ ﻳـﺼﻞ اﻟﺠﻬـﺪ اﻟﻤـﺴﻠﻂ ﻋﻠـﻰ ﻃﺮﻓﻴـﻪ (اﻟﻤﻬـﺒﻂ واﻟﻤـﺼﻌﺪ) إﻟـﻰ ﺟﻬـﺪ اﻻﻧﻬﻴﺎر ﻓﺈﻧﻪ ﻟﻦ ﻳﻌﻤﻞ.

وﺑﺘﻮﺻﻴﻞ ﻃﺮف اﻟﺒﻮاﺑﺔ ﺑﺎﻟﻤﺼﻌﺪ ﻋﻦ ﻃﺮﻳـﻖ ﻣﻮﺣـﺪ صمام ثنائي diode (ﻟﻤﻨـﻊ اﻟﺘﻴـﺎر ﻣـﻦ اﻟﻤـﺮور ﺑـﺎﻟﻌﻜﺲ ﻓـﻲ ﺣﺎﻟـﺔ وﺟـﻮد ﻣﻘﺎوﻣﺔ داﺧﻠﻴﺔ كـﻤﺎ ذكـﺮ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ داﺧﻞ المقداحﻓﺈن ذﻟﻚ ﺳﻴﺠﻌﻞ المقداح ﻳﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﺑﺪاﻳﺔ كـﻞ ﻧﺼﻒ ﻣﻮﺟﺔ ﻣﻮﺟﺒﺔ.

وﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻨﺎ ﻋﻤﻞ ﺗﺄﺧﻴﺮ ﻟﺘﻠﻚ اﻟﻨﺒﻀﺔ ﺑﻮﺿﻊ ﻣﻘﺎوﻣﺔ ﻓﻲ دارة اﻟﺒﻮاﺑـﺔ ﻣﻤـﺎ ﻳﺰﻳـﺪ ﻣـﻦ ﻗﻴﻤـﺔ اﻟﺠﻬـﺪ اﻟﻼزﻣـﺔ ﺣﺘـﻰ ﻳﺤـﺪث إﺷﻌﺎل للمقداح وﺳﺘﻜﻮن اﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﺸﻜﻞ اﻟﺘﺎﻟﻲ:

وﺑﻄﺮﻳﻘﺔ اﻟﺘﺄﺧﻴﺮ ﺗﻠﻚ ﻳﺘﻢ اﻟﺘﺤﻜﻢ ﻓﻲ زاوﻳﺔ اﻟﻘﻄﻊ ﻟﻠﻤﻮﺟﺔ اﻟﺠﻴﺒﻴﺔ اﻟﻤﺪﻋﻮﻣﺔ ﻣـﻦ اﻟﻤـﺼﺪر ﻣﻤـﺎ ﻳﻤﻜﻨﻨـﺎ ﻣـﻦ اﻟـﺘﺤﻜﻢ ﻓﻲ اﻟﻘﻴﻤﺔ اﻟﻤﺘﻮﺳﻄﺔ ﻟﻠﻘﺪرة (average powerاﻟﻮاﺻﻠﺔ ﻟﻠﺤﻤﻞ. وﺑﻮﺿﻊ ﻣﻘﺎوﻣﺔ ﻣﺘﻐﻴﺮة ﺑﺪﻻ ﻣﻦ اﻟﻤﻘﺎوﻣﺔ اﻟﺜﺎﺑﺘﺔ ﻳﻤﻜﻨﻨﺎ اﻟـﺘﺤﻜﻢ ﻓـﻲ زاوﻳـﺔ اﻟﻘﻄـﻊ (وﺑﺎﻟﺘـﺎﻟﻲ ﻣﺘﻮﺳـﻂ اﻟﻘـﺪرة ﻋﻠـﻰ اﻟﺤﻤﻞ).

وﻟﻸﺳﻒ ﻓﺈن هـﺬا اﻟﻨﻮع ﻣﻦ اﻟﺘﺤﻜﻢ ﻟﻪ ﺣﺪ ﻣﺴﻤﻮح ﺑﻪ (ﻋﻨﺪ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣـﻊ اﻟﺘﻴـﺎر اﻟﻤﺘـﺮدد) وهــﻮ اﻟﻨـﺼﻒ اﻷول ﻟﻨـﺼﻒ اﻟﻤﻮﺟﺔ اﻟﻤﻮﺟﺐ ﻓﻘﻂ. وﻟﻜﻦ ﺑﺮﻓﻊ اﻟـ trigger threshold أكـﺜﺮ ﻣﻦ ذﻟﻚ (وﺿﻊ ﺗـﺄﺧﻴﺮ أكـﺒـﺮ ﺑﻤﻘﺎوﻣـﺔ أكـﺒـﺮﻓـﺈن ذﻟـﻚ ﻟـﻦ ﻳﺤـﺪث أي إﺷـﻌﺎل للمقداح وﻟﻦ ﻳﺼﺒﺢ هـﻨﺎك ﺧﺮج واﺻﻞ ﻟﻠﺤﻤﻞ. وﻟﻜﻦ هـﻨﺎك ﺣﻞ ذكـﻲ ﻟﻬﺬﻩ اﻟﻤﺸﻜﻠﺔ وذﻟﻚ ﺑﺈﺿﺎﻓﺔ ﻣﻜﺜﻒ (ﻣﺮﺣﻞ ﻟﻠﻄﻮر phase–shiftingﻟﻠﺪارة كـﻤﺎ ﻳﻠﻲ:

اﻟﺠﻬﺪ اﻟﻤﺮﺳﻮم ﺑﺎﻟﻠﻮن اﻷﺧﻀﺮ ﻳﻤﺜﻞ اﻟﺠﻬﺪ اﻟﻤﻮﺟﻮد ﻋﻠﻰ اﻟﻤﻜﺜﻒ. (ﻟﺘﻮﺿﻴﺢ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﺮﺣﻴﻞ اﻟﻄﻮر ﺗﻢ وﺿﻊ اﻟﻤﻘﺎوﻣﺔ ﺑﻘﻴﻤﺔ كـﺒﻴﺮة ﺑﺤﻴﺚ ﻟﻦ ﻳﺤﺪث إﺷﻌﺎل للمقداح كـﻤﺎ ﺳﺒﻖ) وﺳﻴﺘﻢ ﺷﺤﻦ اﻟﻤﻜﺜﻒ ﺑﺬﻟﻚ اﻟﺘﻴـﺎر اﻟﺒـﺴﻴﻂ اﻟﻤـﺎر ﻓـﻲ اﻟﻤﻘﺎوﻣﺔ (واﻟﺬي ﻻ ﻳﻜﻔﻰ ﻹﺷﻌﺎل المقداح) ﻣﻤﺎ ﻳﻨﺘﺞ ﻋﻨﻪ ذﻟﻚ اﻟﺠﻬﺪ اﻟﻤﺮﺣﻞ ﻓﻲ اﻟﻄﻮر (ﻋﻦ ﻃﻮر ﻣﻨﺒﻊ اﻟﺘﻐﺬﻳﺔ) ﺑﻘﻴﻤﺔ ﺗﺘﺮاوح ﻣﻦ 0 إﻟﻰ 90 درﺟﺔ. وﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺼﻞ ذﻟﻚ اﻟﺘﺮﺣﻴﻞ phase–shifting إﻟﻰ ﻗﻴﻤﺔ ﻣﻨﺎﺳـﺒﺔ ﺳـﻴﺒﺪأ اﻟﻤﻜﺜـﻒ ﻓـﻲ اﻟﺘﻔﺮﻳـﻎ ﻟﻴـﺪﻋﻢ ﺗﻴـﺎر اﻟﻤﻘﺎوﻣـﺔ اﻟﺒﺴﻴﻂ ﻹﺷﻌﺎل المقداح وﺗﺸﻐﻴﻠﻪ.

وﻟﻜﻦ اﻟﺪارة اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻧﻈﺮﻳﺔ إﻟﻰ ﺣﺪ كـﺒﻴﺮ ﺣﻴﺚ (ﻓﻲ اﻟﺤﻘﻴﻘﺔ) ﻳﺘﺸﻮﻩ اﻟﻤﻨﺤﻨﻰ اﻟﻤﻤﺜﻞ ﻟﻠﺠﻬﺪ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﻜﺜﻒ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺪﺧﻞ المقداح ﻓﻲ ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﻌﻤﻞ Latched وﻟﻦ ﻳﻜﻮن ﺟﻴﺒﻲ اﻟﺸﻜﻞ ﺗﻤﺎﻣﺎ. رﻏﻢ أن اﻟﺪارات اﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻹﺷﻌﺎل المقداح كـﺎﻓﻴﺔ وﻗﺎﺑﻠـﺔ ﻟﻠﻌﻤـﻞ ﻓـﻲ اﻟـﺪارات اﻟﺒـﺴﻴﻄﺔ كــﺎﻟﺘﺤﻜﻢ ﻓـﻲ ﻣـﺼﺒﺎح أو ﻣﺤﺮك ﺻﻨﺎﻋﻲ كـﺒﻴﺮ إﻻ أﻧﻪ ﻳﻤﻜﻦ إﺷﻌﺎﻟﻬﺎ fired ﺑﺪارات أكـﺜﺮ ﺗﻌﻘﻴﺪا ﺗﺤﻘﻴﻘﺎ ﻟﻤﻄﺎﻟﺐ ﺑﻌﺾ اﻟﺘﻄﺒﻴﻘﺎت.

 


متحكم بسرعة محرك تيار مستمر


المواصفات الفنية للثايرستور


مفتاح التحكم السيليكوني SCS

تقديم

بإضافة طرف أخر إلى نموذج المقداح (عند قاعدة المقحل العلوي) سينتج لنا عنصراً جديداً هو SCS.

والطرف المضاف يوفر قدرات إضافية للتحكم في هذا العنصر. لاحظ الدارتين التاليتين:

ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻧﻀﻐﻂ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﻔﺘﺎح اﻟﻤﻜﺘﻮب ﻋﻠﻴﻪ ON ﻓﺈن ذﻟﻚ ﺳﻴﻀﻊ ﺟﻬﺪا ﻋﻠﻰ اﻟﻮﺻﻠﺔ ﺑﻮاﺑﺔ اﻟﻤﻬﺒﻂ -اﻟﻤﻬﺒﻂ ﻣﻤـﺎ ﻳـﺪﻓﻊ المقدح ﻟﻠﻌﻤﻞ وإﻣﺮار اﻟﺘﻴﺎر ﺑﻴﻦ اﻟﻤﺼﻌﺪ واﻟﻤﻬﺒﻂ ﻋﺒﺮ اﻟﻤﻘﺎوﻣﺔ R2 وﻣﻦ ﻧﺎﺣﻴﺔ أﺧـﺮى ﺳـﻴﻤﺮ ﺗﻴـﺎر ﺧـﻼل اﻟﻤﺤـﺮك ﻣﻤﺎ ﻳﺠﻌﻠﻪ ﻳﻌﻤﻞ.
وﻃﺒﻌﺎ ﻳﻤﻜﻦ إﻳﻘﺎف اﻟﻤﺤﺮك ﺑﻔﺼﻞ ﻣﻨﺒﻊ اﻟﺘﻐﺬﻳﺔ (ﺗﻌﺮف ﺗﻠﻚ اﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﺑــ natural commutation وأﻳـﻀﺎ ﻳـﻮﻓﺮ ﻟﻨـﺎ اﻟمقداح SCS ﻃﺮﻳﻘﺔ أﺧﺮى ﻹﻳﻘﺎﻓﻪ ﻋﻦ اﻟﻌﻤﻞ وهي forced commutation وذﻟﻚ ﺑﺘﻮﺻﻴﻞ اﻟﻤﺼﻌﺪ ﺑـﺎﻟﻤﻬﺒﻂ وهـﺬا ﻣـﺎ ﻳﻔﻌﻠـﻪ اﻟﻤﻔﺘﺎح OFF.

مواصفات المفتاح SCS


الحقوق الفكرية

حقوق النشر محفوطة م.وليد بليد

Copyright © 2013 Walid Balid - All rights reserved


تأليف

المؤلف: وليد بليد (سوريا)

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. 





المراجع

http://aaele.blogspot.jp/

http://ar.wikipedia.org/wiki/مقداح

http://en.wikipedia.org/wiki/Thyristor

http://www.chtechnology.com/thyristors.html

http://www.highpowersemiconductors.com/product–list.aspx?show=productgroup&id=255


 

أضف تعليق


كود امني
تحديث


Go to top